beyrut

رؤية تركية” تشارك في معرض بيروت الدولي للكتاب

“تشارك مجلة “رؤية تركية” الصادرة عن مركز “سيتا للدراسات والأبحاث” للمرة الأولى في معرض بيروت الدولي للكتاب في دورته الستين الذي انطلق في الاول من ديسمبر ويفتح أبوابه للزائرين حتى الـ 15 من الشهر ذاته في مركز بيالى للمعارض بوسط المدينة . وقال د. رمضان يلدرم، رئيس تحرير مجلة رؤية تركية، إن المشاركة الأولى للمجلة في معرض بيروت تأتى ولبنان تخطو خطوات هامة نحو الاستقرار السياسي والذى بدوره سيكون له عظيم الأثر على الحالة الثقافية والتى تمثل بيروت احد اهم اجنحتها المعرفية وأعمدتها العلمية في المنطقة بأكملها بما تمثله من صرح ثقافى عالمى يجمع بين الشرق والغرب على حد سواء. وأضاف يلدرم ان من بين ماتقدمه المجلة لزوارها في معرض بيروت الدولى للكتاب ملفا هاما شمله العدد الاخير يتناول الانقلاب الفاشل الاخير في تركيا ويكشف للمرة الاولى عن حقائق ومعلومات لم يتم تناولها من قبل ، مايجعله عددا استثنائيا خاصة وان يجيب على اسئلة هامه ومصيرية تتعلق بالدولة التركية الجديده مابعد الانقلاب. بدوره اعرب يلدرم عن شكره وامتنانه للنادى الثقافى العربي على اتاحة الفرصة لمجلة رؤية تركية لمشاركتها بهذ المعرض الهام ، مثنيا على الدور الذى يقوم به النادى على مدار اكثر من خمسة عقود متتالية في اثراء الساحة الثقافية العربية واللبنانية من حيث تنظيمها السنوى الدائم لهذا الملتقى العابر للقوميات والهويات . وتعد “رؤية تركية” مجلة فصلية علمية محكمة، انطلقت منذ عام 2012 وتضم بين دفتيها عددا من المقالات والدراسات الخاصة بثلة مرموقة من الأكاديميين والباحثين والمختصين العرب والأتراك ،وأصدرت منذ انطلاقتها مع الربيع العربي ملفات سياسية هامة حظيت بمتابعة العديد من صناع القرار والسياسات بالعالم العربي ، لما لها من رؤية عميقة وموضوعية نات بها عن التحيز الأيدلوجى والرهانات السياسية ، مما دفعها بأن تشغل حيزا علميا في الفضاء المعرفى والثقافى العربي والإسلامى.