kapak

مجلة رؤية تركية تتناول الملف الخليجي في عددها الخامس عشر

تناولت مجلة “رؤية تركية”، المجلة الأكاديمية الأولى التي تصدر باللغة العربية في تركيا منذ عام 2012، “الشأن الخليجي”، في عددها الخامس عشر.

ومجلة “رؤية تركية”، التي تصدر كل 3 أشهر، عن مؤسسة ”سيتا للدراسات والأبحاث “، خرجت في عددها الجديد، تحت عنوان”دول الخليج بين تحديات الواقع ورهانات المستقبل”.

وأشار “رمضان يلدرم” رئيس تحرير المجلة، أن “الاختيار وقع على الملف الخليجي في هذا العدد، من أجل تناول عمقه السياسي والمجتمعي، وسبر أغوار الدور الصاعد لدول الخليج، وتعاطيها مع الملفات المتعددة”.

وساهم نخبة من الكتاب، والباحثين، والشخصيات الاعتبارية، في ملفات عدد المجلة، التي استضافت السفير القطري في تركيا “سالم بن مبارك آل شافي”، حيث قدم عرضا تاريخيا، متشابكا مع اللحظة الواقعية، في مقاربة العلاقات التركية القطرية، ضمن عدة أبعاد سياسية، واقتصادية، وثقافية.

فيما شمل العدد عدة ملفات أخرى مثل (دول الخليج التباين في الرؤى والإدارة، للدكتور محمد سالم الراشد، ومستقبل منظومة أمن الخليج، للباحث الدكتور يحيي الزهراني، والعلاقات التركية الخليجية، للبروفسور محي الدين أتامان، والباحثة نسليهان كولشاه أك كايا).

ولم يغفل العدد الشأن الإيراني، حيث تناوله في دراسة للباحث نبيل برغال، بعنوان ”الواقعية الايرانية والاتفاق النووي الإيراني”.

وفي محاولة لفهم التدخل الخليجي في اليمن، تناول الباحث نبيل البكيري، “العلاقات اليمنية السعودية من مسارات الماضي إلى رهانات المستقبل”.

أما الباحث السعودي الدكتور منصور المرزوقي، فقد سلط الضوء على “الثابت والمتحول في السياسة الخارجية السعودية”، فيما تناول الباحث فايد العليوي، ملف “الثقافة السياسية في دول مجلس التعاون الخليجي”.

وتم رصد “موقف دول مجلس التعاون للقضية العربية والاسلامية المركزية”،عبر دراسة الباحث محمد الأغا، بعنوان “موقف دول مجلس التعاون تجاه الصراع العربي الاسرائيلي”.

واختتم العدد، بعرض لمجموعة من الكتب هي “السياسة الخارجية القطرية تجاه بلدان الربيع العربي والقضية الفلسطينية”، للباحث محمود سمير الرنتيسي، وكتاب “العرب والايرانيون” للباحث رضوان السيد، وكتاب “النمو السكاني ومتطلبات التنمية في دول مجلس التعاون” للباحث محمود مراد، وكتاب “التاريخ السياسي لدول الخليج العربي” لمجموعة مؤلفين.