رؤية تركية
أفكار متحدية

الشئون التركية والدولية


| المقالات والدراسات < رؤية تركية

قطاع النشر المحافظ و توازن الهيمنة في عهد حزب العدالة والتنمية

تتناول هذه الدراسة التطورات والمستجدات التي حصلت في مجال النشر خلال الأعوام الخمسة عشر الماضية، وتدرس ماهية انعكاسات النشر وتداعياته في أثناء حالات الاستقطاب في البلاد، وترى أنّ أوّل ما يُلاحَظ في مجال النشر على مدى الخمسة عشر عامًا هو الارتفاع الكبير في عدد المنشورات

قطاع النشر المحافظ و توازن الهيمنة في عهد حزب العدالة والتنمية

ملخّص: تتناول هذه الدراسة التطورات والمستجدات التي حصلت في مجال النشر خلال الأعوام الخمسة عشر الماضية، وتدرس ماهية انعكاسات النشر وتداعياته في أثناء حالات الاستقطاب في البلاد، وترى أنّ أوّل ما يُلاحَظ في مجال النشر على مدى الخمسة عشر عامًا هو الارتفاع الكبير في عدد المنشورات. ولا شكّ أنّ توازن الميزانية الذي حققه الاستقرار السياسي كان له دور في ذلك، حيث تتبوّأ تركيا المرتبة الـ11 عالميًّا في مجال النشر بحسب اتحاد الناشرين الدولي، وتصل الدراسة إلى أن قطاع النشر المحافظ في تركيا أبدى تطورًا ملحوظًا، لكنه ليس كافيًا، وقد اتُّخِذت خطوات في هذه النقطة، ولاسيّما من حيث الكمية. وإنّ عدد المنشورات التي صدرت بعد محاولة انقلاب 15 تموز يبعث الأمل، ولكن لاتزال هناك أشواط ينبغي قطعها في موضوع النوعية.

أحرز حزب العدالة والتنمية نجاحاتٍ لم يحرزها أيّ حزب سياسيّ آخر في تاريخ تركيا. فهذا الحزب الذي استطاع الوصول إلى سدّة الحكم بعد تأسيسه مباشرةً واجه تحدياتٍ مختلفةً خلال الأعوام الخمسة عشر الماضية بقيادة رجب طيب أردوغان؛ إذ تراجعت من جهةٍ الوصاية العسكرية الكمالية، وتواصلت من جهةٍ أخرى مكافحة التنظيمات الإرهابية، أمثال تنظيم حزب العمال الكردستاني وتنظيم داعش وتنظيم غولن. إضافة إلى

هل لديك بالفعل حساب؟ سجل الدخول.
اشتراك في النسخة المطبوعة
4 أعداد مطبوعة
الاشتراك
الاشتراك الرقمي
4 أعداد ديجيتال
الاشتراك
اشتراك مميز
4 أعداد مطبوعة
4 أعداد ديجيتال
الاشتراك

ملصقات
 »