رؤية تركية
أفكار متحدية

الشئون التركية والدولية


| فعاليات < رؤية تركية

مجلة “رؤية تركية”، تشارك للمرة الأولى في معرض جدة الدولي للكتاب

شاركت مجلة “رؤية تركية” لأول مرة في معرض جدة الدولي للكتاب تشارك مجلة “رؤية تركية”، الصادرة عن مركز “سيتا للدراسات والأبحاث”، للمرة الأولى في معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الثالثة، والذي يقام في الفترة ما بين 14-24 من ديسمبر الجاري، وسط مشاركة نحو 500 دار نشر من 42 دولة من مختلف أنحاء العالم.

مجلة “رؤية تركية”، تشارك  للمرة الأولى في معرض جدة الدولي للكتاب

تشارك مجلة “رؤية تركية” لأول مرة في معرض جدة الدولي للكتاب تشارك مجلة “رؤية تركية”، الصادرة عن مركز “سيتا للدراسات والأبحاث”، للمرة الأولى في معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الثالثة، والذي يقام في الفترة ما بين 14-24 من ديسمبر الجاري، وسط مشاركة نحو 500 دار نشر من 42 دولة من مختلف أنحاء العالم.

ومن جانبه صرح رئيس تحرير المجلة، الدكتور رمضان يلدريم، بأن مشاركة “رؤية تركية” في معرض جدة تأتي انطلاقا من حرص المجلة على تعميق الروابط والوشائج بين تركيا والمملكة العربية السعودية بصفة خاصة ودول الخليج بشكل عام، مؤكداً على مكانة السعودية الكبيرة على المستويات السياسية والمجتمعية والثقافية.

وأشار يلدريم إلى أن المملكة تخطو خطوات واثقة خلال الفترة الأخيرة في طريق إثراء المشهد الثقافي والمعرفي في العالمين العربي والإسلامي، وذلك من خلال تنشيط دور المكتبات العربية ودور النشر والمنتج الثقافي بشكل عام من خلال هذه الفعاليات الهامة والبارزة، والتي يأتي معرض جدة كمثال واضح عليها.

وأوضح يلدرم أن مجلة “رؤية تركية” تقدم لزوارها في معرض جدة للكتاب، بالتوازي مع الأعداد الكاملة للمجلة منذ صدورها في 2012 إلى اليوم، كتابا هاما حول الانقلاب الفاشل الذي وقع في تركيا العام الماضي، مشيرا إلى أن الكتاب يكشف للمرة الأولى عن حقائق ومعلومات لم يتم تناولها من قبل.

إلى ذلك، أعرب رئيس تحرير”رؤية تركية” عن شكره وامتنانه للقائمين على معرض جدة الدولي للكتاب على ما قدموه من تيسيرات للمجلة وإتاحة الفرصة لمشاركتها بهذ المعرض الهام، مثنيا على الدور الذي يقوم به الفاعلون الثقافيون في المملكة وتفهمهم لعمق العلاقات العربية السعودية التركية وأهمية تعميقها وتعزيزها.

وتعد “رؤية تركية” مجلة فصلية علمية محكمة، انطلقت منذ العام 2012 وهي تهتم بنشر المقالات والدراسات لثلة مرموقة من الكتاب والأكاديميين والباحثين والمختصين العرب والأتراك، وقد أصدرت منذ انطلاقتها مع الربيع العربي ملفات سياسية هامة حظيت بمتابعة العديد من صناع القرار والسياسات بالعالم العربي، لما لها من رؤية عميقة وموضوعية نأت بها عن التحيز الأيديولوجي والرهانات السياسية؛ مما جعلها تشغل حيزا علميا في الفضاء المعرفي العربي.