رؤية تركية

دورية محكمة في
الشئون التركية والدولية


العملية السياسية العراقية في ظل حكومة عادل عبد المهدي

إن الأزمة الحالية التي يمر بها المشهد العراقي الذي تتنازعه مصالح وصراعات الأحزاب الطائفية هي تحصيل حاصل لطبيعة النظام السياسي المفروض على العراق بعد عام 2003. ويعتقد مراقبون أن كثيرًا من القوى السياسية الفاعلة في الساحة العراقية ترى أن حكومة عبد المهدي تسير نحو طريق الإخفاق، وهذا يدعو إلى القفز من مركبها قبل الغرق، خصوصًا أن هذه الأحزاب السياسية لا تريد أن تتحمل مسؤولية إخفاق الحكومة، ولاسيّما وهي تستعد للمشاركة في انتخابات محلية العام المقبل. كما تواجه حكومة عادل عبد المهدي انتقادات سياسية ودينية وشعبية بعد أن تنصّلت عن وعودها في تنفيذ البرنامج الحكومي واتخاذ خطوات فاعلة إزاء مكافحة الفساد المستشري في الوزارات والمؤسسات الحكومية وانتشار السلاح بشكل واسع.

العملية السياسية العراقية في ظل حكومة عادل عبد المهدي

مقدمة

    تشهد الساحة السياسية العراقية صراعًا يُعدّ الأكثر تعقيدًا وخطورة، خصوصًا بعد نتائج الانتخابات التي تلت داعش، حيث مثلت عملية تشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة عادل عبد المهدي مجموعة تحديات جديدة في مسار الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي في العراق؛ بدأت التحديات بمعضلة الكتلة الأكبر في البرلمان التي يجب أن تعلن تشكيل الحكومة والتي لم يُحسَم الجدل في تحديد أو تفسير من هي الكتلة الأكبر، وهو ما أسهم في استمرار حالة الفوضى وعدم الاستقرار في العملية السياسية العراقية. وهذا أدى إلى تمحور الأحزاب حول قطبين رئيسين، هما: كتلة الإصلاح والإعمار، وكتلة البناء. إنّ النواة والقوة الدافعة داخل كتلة الإصلاح هي كتلة "سائرون" بقيادة مقتدى الصدر، ونواة كتلة البناء هي كتلة "الفتح". بادرت القيادات داخل الكتلتين إلى اتفاق بينهم للمضي بالعملية السياسية وأداء دور المحرك الأساسي داخل البرلمان، وبتوافق ضمني استطاعتا ترشيح محمد الحلبوسي لرئاسة البرلمان، وبرهم صالح لرئاسة الجمهورية، وكانت هاتان الكتلتان قد اتفقتا من قبل على إزاحة حزب الدعوة من رئاسة مجلس الوزراء وكلّفتا عادل عبد المهدي برئاسة مجلس وزراء بعيدًا عن الأحزاب الحالية.

   إقليميًّا بذلت إيران والولايات المت

هل لديك بالفعل حساب؟ سجل الدخول.
اشتراك في النسخة المطبوعة
4 أعداد مطبوعة
الاشتراك
الاشتراك الرقمي
4 أعداد ديجيتال
الاشتراك
اشتراك مميز
4 أعداد مطبوعة
4 أعداد ديجيتال
الاشتراك

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومقيدة لأغراض محددة. لمزيد من التفاصيل ، يمكنك الاطلاع على "سياسة البيانات الخاصة بنا". أكثر...