رؤية تركية

دورية محكمة في
الشئون التركية والدولية


مشكلة الهجرة واللجوء في المنطقة العربية في ظلّ الأزمات‏ الراهنة

تُعَدّ أزمتا الهجرة واللجوء في المنطقة العربية من الأزمات‏ والمشكلات المعقدة؛ فالهجرة واللجوء في المنطقة يتماثلان من حيث انتقال الأفراد والجماعات من دولة إلى أخرى لأسباب متعدّدة: سياسية أو أمنية أو اقتصادية أو اجتماعية، ويختلفان من حيث الإرادة في هذا الانتقال؛ إذ إنّ الهجرة قد تكون اختيارية، بينما اللجوء يكون اضطراريًّا. وفيما يخصّ المنطقة العربية فإن الانتقال فيها على الأغلب اضطراري. وتشهد المنطقة أطول أزمة لجوء وأعقدها، تتمثّل في لجوء الفلسطينيين منذ عام 1948 إلى الآن، ثم جاءت أزمة لجوء العراقيين والسوريين، ولهذه الأزمة تداعيات تمسّ الدول المصدِّرة والمستقبِلة للاجئين‏، وهذا ما يستدعي وضع حلول جذرية لأسباب الأزمة ونتائجها.

مشكلة الهجرة واللجوء في المنطقة العربية في ظلّ الأزمات‏ الراهنة

ملصقات
 »