رؤية تركية

دورية محكمة في
الشئون التركية والدولية


| المقالات والدراسات < رؤية تركية

الأمن الجيوطاقوي لبحر قزوين في إستراتجيات الاتحاد الأوروبي وتركيا

تحاول هذه الدراسة رصد أهم الديناميكيات التي يتخذها الأمن الطاقوي، ولاسيّما المتعلّق بالتنافس الدولي، من منطلق أن كل الفاعلين الدوليين وغير الدوليين تسعى وفقًا للسياسة العالمية إلى اكتساب أعلى قدر من مقومات القوة، وهذا ما شكل دافعًا حقيقيًّا للتوجه أكثر نحو المناطق الإستراتيجية، التي تتخذها الفواعل ركيزة أساسية لتعزيز نفوذها واكتساب مقومات قوة جديدة. وفي السياق نفسه فإنه ونظرًا لحساسية الأهمية الجيواقتصادية فإن بحر قزوين يُعَدّ من المناطق الأساسية المنتجة لمصادر الطاقة في العالم، ومن هنا شكّل بحر قزوين أهمية جيوطاقوية للفواعل الإقليمية والدولية التي تسعى من خلاله إلى التعزيز أكثر من أمنها الطاقوي، والذي يُعَدّ لب السياسة العالمية القائمة في جزء كبير منها على القوة والمصلحة. إن هذا المكوّن المحوري في المعادلات الأمنية الاقتصادية للفواعل هو أكبر دليل على التشابك والتعقيد اللذين أصبحا السمة البارزة في المسرح الدولي، واللذين عكسا إستراتيجيات الاتحاد الأوروبي وتركيا المتبعة تجاه هذا المسطح المائي.

الأمن الجيوطاقوي لبحر قزوين في إستراتجيات الاتحاد الأوروبي وتركيا
هل لديك بالفعل حساب؟ سجل الدخول.
اشتراك في النسخة المطبوعة
4 أعداد مطبوعة
الاشتراك
الاشتراك الرقمي
4 أعداد ديجيتال
الاشتراك
اشتراك مميز
4 أعداد مطبوعة
4 أعداد ديجيتال
الاشتراك